الأسهم

هوامير البورصة

هوامير البورصة

هوامير البورصة، إن تداول الأوراق المالية في البورصة السعودية من أكثر الأعمال متعة، ولكن الخوف يكمن في مصادفة هوامير البورصة. إن التداول من الأمور التي تجعلك تتعرف على كافة أنواع الأوراق المالية التي يتم طرحها في السوق المالي. حيث أن عمليات الاستثمار في الأدوات الاستثمارية المتنوعة، يتيح لك تنمية كبيرة لأموالك. بل يمكنك من مضاعفة المال الذي تمتلكه، فأنت تشتري أي ورقة مالية من سوق البورصة. وبذلك أنت تعمل على بيعها بسعر أعلى لتحصل على الربح؛ نتعرف في هذه المقالة على هوامير البورصة.

البورصة

إن البورصة هي السوق المالي، وهي المكان الذي يتم فيه طرح وإدراج جميع الأوراق المالية.  حيث أن هذه الأوراق يرغب المالكون باستبدالها بالأموال والسيولة. فالبورصة المحلية توفر لك جميع الأوراق المالية من ( أسهم، وسندات، وكذلك صكوك، كما توفر لك التداول في العقارات). بينما البورصة العالمية تتيح لك الاستثمار في الأوراق المالية التابعة للشركات العالمية. قد تكون أمريكية وهي تطرح في البورصة الأمريكية المتمثلة في ” بورصة نيويورك، وكذلك بورصة نازداك”. كما يوجد لكل دولة من الدول سوق مالي خاص بها، وهذا السوق تدرج فيه كل الأسهم التابعة لشركات تلك الدول المحلية.

هوامير البورصة

تعتبر هوامير البورصة أطراف استثمارية تمتلك السيولة المالية في الأسواق، ولها استثمارات كثيرة، وتهدف إلى تحييد البورصة. لاسيما أن هوامير البورصة تحاول تغيير الحقائق في بعض الحالات. فهي تضع أسعار وهمية أقل مما تستحق بعض الأسهم وذلك ليكون هناك إقبال على شراء هذه الاسهم. بينما تقوم في بعض الأحيان برفع أسعار بعض الأسهم لأنها تريد تنفير المستثمر منها، وتقوم بضخ أموال لبعض المستثمرين ممن هم على علاقة بها. وذلك من أجل التبخيس في الأسهم وشرائها لصالح الهوامير.

هوامير البورصة المفتوحة

هم الأشخاص أو الشركات التي تعتني بكافة الأوراق المالية المفتوحة والمتاحة في السوق المالي. حيث أنها تتلاعب أحياناً في الأسعار لكل ما يدرج في السوق المالي. هم مستثمرون، لكنهم من نوع خاص، فهم يمتلكون رؤوس أموال ضخمة، يعمدون إلى شراء أسهم ذات قيمة مرتفعة بأسعار مخفضة. ويعد ذلك يقومون ببيعها لصالحهم بأسعار مرتفعة فيحققون ثروات. ويعتمد هوامير البورصة المفتوحة على المستثمرين المبتدئين ممن ليس لديهم وسيط مالي ذو خبرة، ويوفرون لهم السيولة لشراء اسهم بأقل الأسعار لصالحهم.

وقد تتخصص هوامير البورصة بنوع محدد من الأسهم، مثل التخصص في تداول أسهم شركات المعادن الثقيلة، أو أسهم صناعة الأوراق. وقد يكون لها تخصص مثلاً في تتبع أسهم أرامكو، والعمل على الاستحواذ على السوق، وشراء جميع الأسهم من أرامكو ليكون لهم نصيب فيها.

عيوب الهوامير

الهوامير تسعى دوماً للاستحواذ على السوق المالي، وتحييد البورصة لصالحها، وكذلك الاستحواذ على كافة الأوراق المالية، أو نوع معين منها. ويعتبر قانون البورصات أن مثل هذه الأفعال هو تلاعب وتحايل على القانون، وتلاعب بمصير الأوراق المالية في السوق المالي.

احصل على أفضل الاستشارات والتحليلات المالية من خلال خبراء أكاديمية التداول سجل لتحصل على أفضل كورسات التداول اضغط الآن

تعريف التداول

إن التداول عبارة عن عملية وضع أموالك وتنميتها عن طريق شراء أحد الأوراق المالية، أو أكثر من ورقة مالية، وبيعها في السوق المالي. وهذه العملية تسمى أيضاً استثمار الأموال في البورصة، فكل ما يتطلبه الأمر هو اختيار وسيط وخبير في التداول ممن نقدمهم لك. ومن ثم تقوم بشراء الورقة المالية التي تريدها، وينصحك خبراءنا بشرائها، لأنها رابحة، وتنتظر توجيهاته لبيعها، فتحقق الربح من فارق الأسعار. فالتداول عملية ربح عن طريق صفقات بيع وشراء لأوراق مالية تدرج في السوق المالي ( البورصة)، وتحتاج إلى التركيز، والخبرة القوية في هذا المجال.

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق