استثمار

معنى استثمار المال وأنواعه المختلفة لتحقيق الربح

يندرج معنى استثمار المال تحت بنود كثيرة، قد يكون استثمار في الممتلكات والأصول تحقيق الربح المالي أو استثمار بشراء الأصول ذات القيمة المتضاعفة وهي الأصول الرأسمالية، التي ترتفع قيمتها مع الوقت.

معنى استثمار المال

هو كمية رأس المال التي يتم استخدامها في إنتاج السلع والمنتجات والخدمات لتوفيرها بالسوق، يمكن أن يضع المستثمر المال في أشياء معينة بهدف تحقيق الربح المستقبلي ومن أنواعه:

  • الاستثمار المتغير الموضوع بالممتلكات والأصول المتخلفة
  • والاستثمار الثابت الموضوع بالأسهم والسندات

ما هي أدوات الاستثمار

 يمكن تقسيمهم لقسمين :

القسم الأول أدوات الاستثمار المادية وممثل في التالي:

  • المشاريع الاقتصادية وتتنوع ما بين المشاريع الخدمية والمشاريع الزراعية والصناعية بهدف إنتاج السلع والخدمات لتلبية حاجة الجمهور
  • الاستثمار في السلع عن طريق المنتجات التي لها أسواق خاصة تتشابه مع أسواق المال مثل الذهب والنفط والبن.
  • الاستثمار العقاري يكون من خلال الاستثمار في الأسهم العقارية أو السند العقاري، أو من خلال الاستثمار المباشر عن طريق شراء قطعة أرض أو عقار.

سجل الآن لتصبح من المستثمرين المحظوظين في السوق العقاري المحلي والعالمي

القسم الثاني أدوات الاستثمار المالية وممثلة في التالي:

  • السندات وهي وثائق خاصة بإثبات الملكية في استخدام خدمة معينة وتصدرها الحكومة أو المؤسسات.
  • الأسهم وهي أوراق مالية تُسلم للمساهمين في رأس مال شركة ما.

أساليب الاستثمار

أسلوب الاستثمار هو شكل وطريقة الاستثمار التي يتبعها الفرد للوصول لأهدافه الاستثمارية، سواء استثمر بصناديق الاستثمار أو الأسهم أو المنتجات ومن المهم في هذا الأسلوب الاختلاف لتحقيق النتائج ومن أهم أساليب الاستثمار المعروفة:

  • الأسلوب المحافظ وهو يركز على المحافظة على رأس المال وتجنب المخاطر وهو مناسب للمتقاعدين وكبار السن
  • الأسلوب المعتمد على القيمة يُركز على القيمة يبحث عن أوراق مالية تُباع بأقل من قيمتها
  • الأسلوب الجريء الذي ينطوي على المخاطرة ويحقق عوائد مالية عالية مثل شراء أسهم بشركات جديدة وغير معروفة .
  • الأسلوب المعتمد على النمو اقتناء الأصول التي من المتوقع ارتفاع أسعارها مع الوقت .

استثمر اليوم في أفضل المحافظ الاستثمارية الإسلامية لتربح غداً – سجل الآن

ضوابط الاستثمار لتحقيق الاستفادة الكبيرة

تتميز الأسواق الاقتصادية بالتغير الدائم والمستمر وتتأثر بالأوضاع السياسية الداخلية والخارجية، وهنا تكون عملية استثمار المال معقدة للغاية وفي نفس الوقت يتجنب عليها مخاطرة لذلك لابد من اتباع عدد من الضوابط الاستثمارية كالتالي:

1- الاستثمار بكل المجالات التي تمتلك الخبرة الكافية فيها، فالاستثمار في مجالات لا تمتلك خبرة فيها قد ينبني عليه خسائر كبيرة.

2- الرجوع دائمًا لخبراء المال والمتخصصين بالأسواق المالية، فرأي الخبراء يوفر عليك مجهود كبير في البحث والمعرفة ويوفر الوقت .

3-تنويع الاستثمارات في أكثر من مجال فلا تضع البيض في سلة واحدة مثلًا استثمر في الذهب والفضة والأسهم والنفط والعقار وغيرها.

4- التحلي بالحماس والرغبة في تحقيق الأهداف المالية الموضوعة .

5- أن لا تتداين المال لكي تستثمر وتجعل هدفك الاستثمار طويل الأجل وليس قصير الأجل

6- متابعة الأسواق وقراءة السوق جيدًا فالمستثمر الذكي هو الذي يتسم بالمعرفة والوعي الكامل بالأسواق.

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق