استثمار

ما هي محفظة الاستثمار وكيفية إدارتها

محفظة الاستثمار عبارة عن تجميع للاستثمارات التي يقوم بها المؤسسات أو يقوم بها الأفراد، فهي مجموع ما يمتلكه الفرد من سندات وأسهم في شركات متنوعة، والهدف منها هو التنويع للحد من المخاطر المالية، وذلك من خلال امتلاك أكثر من أصل.

معني محفظة الاستثمار ؟

يُقصد بالمحفظة الاستثمارية مجموع ما يمتلكه الفرد من أسهم وسندات، قد تكون في شركات متنوعة أو مشاريع استثمارية كثيرة مثلًا كالاستثمار في العقارات مع الاستثمار في الذهب والأسهم والسندات، أي أنه يتم توزيع رأس المال على عدد من الاستثمارات من أجل تجنب المخاطرة برأس المال في مشروع واحد.

بالتالي يكون رأس المال موزعًا على عدد من الأصول، وخسارة أي منهم لا يؤدي لخسارة جميع رأس مالك، وتُدار أي محفظة استثمارية من قبل المساهم الأكبر أو المالك، أو من قبل مسئول لإدارة المحفظة لتحقيق الأهداف المرجوه منها وهو تحقيق المكسب، كما أن إدارة المحفظة الاستثمارية بالشكل الصحيح يضمن لك تحقيق عوائد مالية أعلى.

سجل الآن في أفضل المحافظ الاستثمارية الإسلامية حقق أرباح 32%

يمكن أيضًا أن تُدار المحفظة الاستثمارية من قبل المؤسسات أو الشركات أو البنوك، وفي تلك الحالة تتولى الشركة المسئولية وتتولي مهمة شكل الاستثمار الذي يُحقق للعميل المكسب المرجو من المحفظة.

أنواع المحافظ الاستثمارية

  • محافظ العوائد وهي التي تُركز على تحقيق دخل شهري أو ثابت ومستقر قدر الإمكان مع تجنب المخاطرة الكبيرة.
  • ومحافظ الأرباح وهي التي تُركز على تحقيق ربح جيد ومتنامي بالتالي زيادة بقيمة المحفظة السوقية، وعادة لا تكون الأرباح دائمة.
  • المحافظ التي تجمع بين الإثنين وهي تحوي أشكالًا مختلفة من الاستثمارات لأغراض ربحية ولأغراض العائد.

تضم المحافظ أشكال مختلفة من الاستثمارات وتتنوع لأغراض ربحية أو العائد ولكنها جميعًا هدفها:

  • المحافظة على أصل رأس المال فهو أساسي لبقاء المستثمر بالسوق.
  • نمو رأس المال وتنويع الاستثمارات للتقليل من المخاطر التي من الممكن أن يتعرض لها المستثمر
  • القابلية للسيولة والتسويق

نصائح لإنشاء المحفظة الاستثمارية

إن بناء محفظة الاستثمار ليس بالأمر السهل، فيوجد عدد من العوامل لابد من أخذها بالحسبان كالتالي:

  • لابد من إتباع قواعد وقوانين واضحة عند إنشاء المحفظة الاستثمارية.
  • لابد أن يكون لصاحب المحفظة هدف محدد
  • هل المستثمر يريد المخاطرة أم لا يريد المخاطرة.
  • لابد من دراسة الأهداف التي يسعى المستثمر لتحقيقها جيدًا .
  • تحديد الخيارات الاستثمارية ودراستها جيدًا بناءً على ما سبق.
  • لابد أن تحوي المحفظة أشكالًا كبيرة من الاستثمارات وليس الأسهم والسندات فقط، قد تكون عقارات أو منتجات أو معادن وغيرها.
  • اعتمد على رأس مالك بالمحفظة ولا تلجأ إلى الاقتراض.
  • تحديد مدة زمنية معينة للاستثمار.
  • من فترة إلى قم بتغير مكونات المحفظة

سجل الآن فرصتك للاستثمار في الذهب وجني عائدات شهرية تتجاوز 45%

الأصول الموجودة بالمحافظ الاستثمارية

  1. عقود الخيارات المالية والعقود الآجلة.
  2. الأراضي والعقارات.
  3. السلع والمنتجات.
  4. سندات الشركات.
  5. سندات الخزينة.
  6. المعادن النفسية والمعادن الصناعية.
  7. صناديق الاستثمار العقاري.
  8. صناديق الاستثمار المشتركة.
  9. شهادات الإيداع.
  10. الأسهم والسندات الحكومية.

إدارة المحفظة الاستثمارية

لابد من وضع محددات معينة لإدارة المحفظة، وفي حال كونك لا تمتلك الخبرة الكافية فقم بالاستعانة بشركة مالية لإدارة المحفظة والمحافظة على أموالك وسواء أنت أو من ينوب عنك اتبع التالي:

  • لابد من تدقيق أوضاع صناديق الاستثمار المحلي والعالمي، لابد أن يكون القرار مبني على التوقعات المستقبلية للأسهم والسندات.
  • لابد من تحديد هدفًا للمحفظة، هل هي استثمار مضاربة أو استثمار طويل الأجل.
  • تحليل الأسهم التي تريد الاستثمار فيها وتحليل أداء كل سهم، والتحليل الفني للشركات.
  • مراقبة الأسهم جيدًا لتحديد وقت البيع .
  • تقييم وحساب عائد المحفظة كل فترة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق