الأسهم

طريقة بيع اسهم

طريقة بيع اسهم

طريقة بيع اسهم، بيع الاسهم هي العملية العكسية لشراء الاسهم، وهذا يحتاج إلى الاستعانة بالوسيط والمستشار المالي، لتسهيل الأمر عليك. حيث أن السمسار والوسيط المالي له خبرة كاملة، ليتمم صفقة بيع الاسهم في غضون أربع وعشرين ساعة. لا سيما أن الاسهم هو اختيار مناسب تماماً لاستثمار الأموال فيها. وهي طريقة ملائمة لكل من يطمح بالثراء، وتحقيق ربح. حيث تتنوع طرق بيع الأسهم، فيمكنك تولي المهمة بنفسك إن كنت تمتلك من الخبرة ما يؤهلك لهذا الخيار ونتعرف هنا أكثر.

الاسهم وطريقتها

إن الأسهم هي جزء من رؤوس أموال شركات مساهمة، وهو حصة يمتلكها المستثمر في حالة شرائها من البورصة. حيث أن هذه الأسهم ليست سلعة حقيقية، ولا نلمسها، ولكنها ورقة مالية تثبت الحق لنا. كما نلمس أثرها من أرباح تعود علينا من توزيعاتها، أو عند بيع هذه الاسهم في البورصة، بسعر مرتفع ونحصل على الفارق كربح. لا سيما أن الاسهم وسيلة سهلة لتحقيق هدفك في ادخار أموالك وتنميتها. نعم فأموالك تزداد مع زيادة أرباح الشركة التي تملك فيها الأسهم، وتجني من أرباح هذه الأسهم. هناك أنواع كثيرة لهذه الأسهم فمنها العادية، وكذلك الممتازة، كما يوجد أسهم طويلة الأجل، والبعض قصير الأجل. والاسهم متقلبة الأسعار، وذلك لأنها تتأثر بالعوامل الاقتصادية العامة، كما تتأثر بالطلب والعرض في السوق.

استثمر راس مالك واستقبل الارباح بشكل يومي بدون ما تفتح بزنس او تدور لك شريك اضغط هنا

طريقة بيع اسهم

بالإضافة إلى أن المستشار المالي يساعدك بشكل كبير في هذه العملية، إلا أنك إن كنت ذو خبرة يمكنك بيعها بنفسك مستخدماً عدة طرق. حيث يمكنك بيع الأسهم عن طريق الشركات إما بيع كلي، وقد يكون البيع جزئي. حيث أن كل من النوعين للبيع يختلف في معناه عن الآخر.  وذلك كما يلي:

  • البيع الكلي: وفيه يقوم المستثمر ببيع أسهمه كدفعة وباقة واحدة لشركة ما، ولا يوجد بينهما أي عقد أو صلة، أو حتى معاملة مباشرة.
  • البيع الجزئي: وفيه يبيع المستثمر الأسهم بصورة جزئية، كأن يتم بيع عدد معين فقط من إجمالي عدد الأسهم الذي يمتلكه الفرد أو الشركة.

نظام بيع اسهم

تعرف بورصة الاسهم بأنها في أنها دائمة التقلب، والأسعار فيها متغيرة بشكل مستمر، فهناك العديد من العوامل التي تؤثر في الأسعار. حيث أن سوق الأسهم قد يشهد أداء جيد لأسهم بعينها، وربما يكون هناك أداء سيء لبعض الأسهم الأخرى. كما أن بيع الأسهم في البورصة يعتمد بشكل كبير على نظرية الطلب والعرض، فكلما زاد الطلب على الأسهم، زاد سعره وارتفع. بينما عندما يزيد العرض ويقل الطلب فهذا يدفع إلى خسارة السهم لقيمته الاسمية، وبالتالي يهبط سعره مباشرة. مجموعة الأنظمة التي تلعب دوراً في بيع الاسهم هي:

  1. نظام مشروط: بحيث يصدر المستثمر أمر بيع عن طريق وسيطه الاستثماري، ضمن شروط معينة، يتم تنفيذها وفقاً للحالة السوقية.
  2. نظام أمر وقف الخسارة: حيث يقوم المستثمر بالطلب من وسيطه الاستثماري بوقف أمر البيع في الحالة التي يهبط فيها سعر السهم. حيث يكون هذا الأمر بمثابة إنقاذ الوضع والمستثمر من الخسارة، لأن السهم مستمر في الهبوط وأداؤه غير جيد.
  3. بيع بسعر معين: وفي هذه الحالة تقوم بتحديد السعر الذي ترغب ببيع سهمك به، بحيث يحقق لك السعر فوائد. وتنتظر حتى يصبح نفس السعر، أو ينتظر وسيطك، حتى تحين اللحظة ويصل سهمك للسعر المحدد، فتقوم بالبيع عندها.
  4. أما النظام الأخير فهو الطلب والعرض كحالة السوق عامة، وهنا تقوم بإدراج أسهمك للبيع، وتتفاوض مع المشترين على السعر. وعندما تتفق أنت والمشتري على السعر تعطي أمر البيع لتحصل على أموالك وربحك المنشود من وراء الصفقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق