الاستثمار

تداول الصناديق الاستثمارية

تداول الصناديق الاستثمارية

تداول الصناديق الاستثمارية، الصناديق الاستثمارية هي أوعية صممت من أجل جمع الأموال من عدة مستثمرين، والعمل على إدارتها. حيث تتم إدارة هذه الصناديق الاستثمارية بناء على استراتيجية ومنهجية تداول محددة. كما أنه لها أهداف استثمارية يقوم المدير التنفيذي للصندوق بوضعها. وتسعى الصناديق الاستثمارية إلى توفير مجموعة مزايا للمستثمرين، لا يمكنهم الحصول عليها بشكل فردي وذلك لقلة الموارد. أي أنه يمكننا القول أن الصناديق الاستثمارية تحتوي على باقة متنوعة من الأوراق المالية. والتي يتم اختيارها بعناية شديدة طبقاً للمعايير التي تخدم أهداف تداول الصناديق الاستثمارية.

تداول الصناديق الاستثمارية

تتميز الصناديق الاستثمارية بالتنوع الدائم للأوراق المالية لكل مستثمر في الصندوق، وهذا يساهم بشكل كبير في تقليل المخاطر. حيث تسعى الصناديق إلى الابتعاد عن المخاطر، وتفادي كافة القيود التي يواجهها الاستثمار الفردي، فالصندوق له قدرة كبيرة على التنويع. كما أن هذا بدوره يقود إلى خفض التكاليف المتعلقة بعمليات شراء الأسهم وبيعها، فهو يضم مجموعة مختلفة من الأدوات الاستثمارية ” اسهم، سندات، صكوك، وغيرها”.

ارباح الصناديق الاستثمارية

أرباح الصناديق الاستثمارية تنتج عن تغير سلوك الأسعار وتحسن أداء الاوراق المالية التي يتم استثمارها  في البورصة. وغالباً تعرف هذه الارباح التي  تحققها الصناديق الاستثمارية  باسم الأرباح الرأسمالية، بالإضافة إلى  أرباح التوزيعات. وربما تكون الصناديق الاستثمارية عرضة للوقوع في الخسارة، وهذا يكون فقط في حالة هبوط القيمة السوقة والاسمية للأوراق المالية التي تشكل أصول الصناديق.

مزايا صناديق الاستثمار

عند الانطلاق وتأسيس الصندوق الاستثماري، يقوم المدير العام للصندوق بتحديد ما سيتم جمعه من رؤوس أموال للصندوق، للاستثمار بها. حيث أن هذا هو ما نسميه ” هيكلة رؤوس الأموال”، لذا نجد أن الصناديق تنقسم إلى نوعين، وهما إما صناديق نهاية مفتوحة، وصناديق ذات نهاية مغلقة. ونذكر هنا مزايا صناديق الاستثمار بصفة عامة:

  • الإدارة المتخصصة: حيث يتم انتقاء مدير مباشر للصندوق له خبرة طويلة. كما يكون عنده القدرة على اتخاذ قرار استثماري صائب. كما أن يكون المدير لديه القدرة الكاملة على دراسة السوق المالي، والأوراق المالية المختلفة، وقادر على التحليل وملم بجميع محددات الربح والخسارة. وهذا يمنح فرصة استفادة من خبرات المدير المتخصص لكل مستثمر ليست لديه هذه المهارات، وغير قادر على التحليل المالي. حيث يتفرغ المدير بشكل كامل للصندوق وإدارته، ويعطي كل الأولويات لدراسة ومتابعة كافة التطورات في البورصة، وكذلك الاقتصاد بصورة عامة.
  • تنويع الاستثمارات، والعمل على تفادي المخاطر: إن الصناديق الاستثمارية تضم باقة مميزة من الأوراق المالية. حيث تكون متنوعة، وهذا يتيح لكل مستثمر الحصول على مجموعة منوعة من الأوراق المالية. كما تكون التكاليف أقل، كما تكون الفرصة كبيرة لتجنب المخاطر الاستثمارية.

تقارير الاقتصادية السعودية: آخر استثمارات الفنان الكوميدي فايز المالكي أدت لحدوث حالة من الصدمة لدى البنوك السعودية الكبرى اضغط الان

انواع الصناديق الاستثمارية

من الجدير بالذكر أنه يتم تصنيف الصناديق الاستثمارية بناء على المجالات التي يتبعها مدير الصندوق في الاستثمار والتداول. ويكون  ذلك من أجل تحقيق الاهداف الرئيسية لها، ومن تصنيفات و انواع الصناديق الاستثمارية:

  1. صناديق سوق النقد: وتتمتع بسيولة ضخمة وتستثمر في سوق النقد والعملات، والاستثمار عن طريقها قصير الاجل.
  2. بينما النوع الثاني هو صناديق أدوات الدين والتي لها عائد ودخل ثابت كالسندات، وكذلك الصكوك، وغيرها من الأوراق المالية التي تقوم الشركات وربما الحكومات بإصدارها، وهناك محددات وعوامل مخاطرة فيها.
  3. أما الثالث فهو صناديق الأسهم: وهي التي تستثمر بالأسهم المتنوعة، سواء أسهم محلية، وقد تكون أسهم أمريكية، وربما أسهم عالمية.
  4. بينما الرابع هو الصناديق المتوازنة: وهي صناديق تستثمر في الأسهم وكذلك السندات، وهناك جزء فيها للاستثمار قصير الأجل.

حيث أن تداول الصناديق الاستثمارية  يختلف وفقاً لنوع هذه الصناديق التي تضع اموالك فيها، وأهم ما فيها هو أن تعرف كافة المعلومات حول الصندوق الذي ستتداول به. كما أن هذه المعلومات يعمل الوسيط المالي على تقديمها لك على طبق من ذهب، لذا اختر الوسيط المناسب الذي لديه خبرة في اختيار الصناديق الاستثمارية.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق