الاستثمار

الاستثمار في رؤوس أموال شركات مساهمة

الاستثمار في رؤوس أموال شركات مساهمة

الاستثمار في رؤوس أموال شركات مساهمة، عن طريق أسواق المال، له دور كبير في عملية جذب رؤوس الأموال والاستثمارات الأجنبية. حيث أن معظم الدول تسعى جاهدة من أجل جذب المزيد من الشركات الأجنبية المساهمة إلى اقتصادها المحلي. لا سيما عندما تكون الدول تعاني من نقص في توفر أموالها المحلية، أو أنها غير كافية من أجل تغطية احتياجاتها الأساسية. فكل دولة تحتاج للأموال من اجل تنميتها الدائمة للاقتصاد، في الوقت نفسه فإن المستثمرين الأجانب لديهم رغبة جامحة. كما أن هؤلاء المستثمرين يركضون وراء كل فرصة استثمارية تتاح لهم في تلك الدول لأنها أرخص في التكاليف.

معنى الاستثمار

إن الاستثمار في الأموال يعني أن تقوم بوضع أموالك في مصدر يعمل على تنمية هذا المال، ولا يبقيه مثلما كان. بل أن الاستثمار يوفر تربة خصبة لأموالك من أجل أن تنمو وتتضاعف، وهناك طرق عديدة يمكنك من خلالها وضع أموال من أجل الاستثمار. ومن ثم ما عليك إلا الانتظار حتى تأتي اللحظة المناسبة من أجل أن تحصل على مالك ومضافاً له الأرباح التي زادت من قيمته الحقيقية. فالاستثمار عمل تنموي للمال، بالإضافة لكون يدخر لك أموالك مع مضاعفتها.

الاستثمار في رؤوس أموال شركات مساهمة

تتمثل عملية الاستثمار في رؤوس أموال شركات مساهمة في عمليات شراء وبيع للأسهم التي تقوم الشركة المساهمة بطرحها في بورصة الأسهم. حيث تطرح الشركات المساهمة اسهماً في سوق الاوراق المالية، وتتيح لكل المستثمرين شراء هذه الأسهم، لتحصل على السيولة. وهناك فائدة تعود عليك كمستثمر مشتري لهذه الأسهم المدرجة في السوق المالية. فالاستثمار في الشركات المساهمة يعني شراء أسهم وليس أصول.

الفرق بين بيع الأسهم وبيع الأصول

في بيع الأسهم، تعطي الشركة المساهمة للمستثمر المشتري أسهم. بمجرد أن يحتفظ المشتري بجميع الأسهم التي تم شراؤها، فإنه يتحكم في العمل بحكم كونه مالكه الجديد. بينما في بيع الأصول يعطي البائع للمشتري أصولاً . حيث بمجرد أن يحتفظ المشتري بجميع الأصول. فإنه يتحكم في العمل بحكم امتلاكه كل ما يجعل حقوق ملكية البائع ذات القيمة في المقام الأول. لذلك على الرغم من أن المشتري لا يمتلك أسهم البائع فلا يهم لأن المشتري لديه كل ما يجعل هذه الأسهم ذات القيمة.

 

حقق دخل شهري حلال وإضمن أرباحاً شهرية تفوق 2500 دولار اضغط الان

كيف يمكن الاستثمار في رؤوس أموال الشركات المساهمة

عندما تقدم على الاستثمار فأنت بحاجة للتعرف إلى السوق المالي وكافة المفاهيم المتعلقة به، من مبيعات الأصول للشركات المساهمة. وهذا يعني أن الشركة تعلن بيع كافة  أصولها، أو جزء منها، فيدخل مالك جديد للأصول إلى الشركة، ويصبح شريك رأس المال. بينما مبيعات الأسهم، تعني وجود حق لك باعتبارك مساهم، ومستثمر في رأس المال الخاص بالشركة المساهمة. كما أن هناك عدة ادوات استثمارية تتعلق بالشركات المساهمة، فقد تكون أسهماً تطرح للتداول، بينما قد تكون سندات دين. وقد تكون عقارات وهي واحدة من الأصول، مثل أرض تمتلكها الشركة المساهمة أو بناية. لذا يمكنك التنويع في الأدوات الاستثمارية التي تختارها، فهذا مهم جداً من اجل منحك فرص استثمارية أقوى، وذات مخاطر اقل.

 

شركات الاستثمار المشتركة

عبارة عن شركات يتم تسجيلها في السوق المالية أنها شركة مساهمة عامة، ولكنها تستثمر فقط الأموال الخاصة بها، بالإضافة إلى أموال الآخرين. حيث لا يحق لها فتح أي نشاط تجاري أو زراعي آخر، بل هي فقط للاستثمار في الأوراق المالية. في حين أن الشركات المساهمة العادية، يحق لها إصدار أوراق مالية من أجل أن يتم تداولها في السوق المالي.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق