الاستثمار

الاستثمار بالمصارف الإسلامية

الاستثمار بالمصارف الإسلامية

الاستثمار بالمصارف الإسلامية، يعرف الاستثمار بالمصارف الإسلامية باسم الصيرفة الإسلامية التي تتوافق مع الشرع الإسلامي. حيث أنها شكل من أشكال الخدمات المصرفية التي تتوافق مع المبادئ الإسلامية أو الشريعة الإسلامية. تأسس أول بنك إسلامي في السودان عام 1973، ولكنه اليوم متاح في جميع أنحاء العالم. هناك فروق رئيسية بين الخدمات المصرفية الإسلامية والبنوك التقليدية وهي أنه لا يمكنك الاستثمار في أشياء مثل المقامرة. وكذلك الكحول، بالإضافة إلى التبغ أو المنتجات المرتبطة بلحم الخنزير أو غيرها من الأعمال غير الأخلاقية. كما تقدم البنوك الإسلامية قروضاً عقارية للمنازل التي ليس لديها معدلات فائدة. تحتوي هذه المقالة على بعض الأسئلة الشائعة حول ماهية الخدمات المصرفية الإسلامية وكيف تعمل.

تعريف الاستثمار بالمصارف الإسلامية

تقدم البنوك الإسلامية مجموعة من الخدمات التي تلبي احتياجات المسلمين. عادةً ما تكون البنوك الإسلامية أكثر تحفظًا من البنوك التقليدية، وبالتالي فهي تقدم خدمات تسمح للمسلمين بأن يعيشوا حياتهم وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية. يمكن أن تشمل هذه الخدمات:

  • المنتجات والخدمات المصرفية التي تتوافق مع المبادئ الإسلامية.
  • كذلك التمويل قصير الأجل للشركات والمشاريع الجديدة.
  • وأيضاً بطاقات الائتمان المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.
  • فرص الاستثمار في سوق الأسهم العالمية .
  • قروض للمنازل والسيارات.

الفرق بين الاستثمار بالمصارف الإسلامية والمصارف التقليدية

ومما سبق، من المهم أن نلاحظ أنه لا توجد خدمة واحدة يقدمها بنك إسلامي فريدة من نوعها. يمكن العثور على الفرق بين المصرف الإسلامي والبنك التقليدي في القيم المستخدمة في جميع جوانب نموذج أعمال البنك. إذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد حول الشكل الذي يمكن أن تبدو عليه البنوك المتوافقة مع الإسلام، سنبين لك خصائص البنوك الإسلامية.

خصائص المصارف الإسلامية

وهنا نقوم بوضع مقارنة بين المصارف الإسلامية والعلمانية من عدة نواحي، من أهمها الضوابط الشرعية، والخدمات وفق الشريعة. حيث تعتبر الخدمات التي تقدمها المصارف الإسلامية صناعة متنامية وتزداد شعبيتها بشكل متزايد. كما تقدم البنوك الإسلامية منتجات وخدمات تلتزم بالمبادئ والأخلاق الإسلامية، وتتبع نفس القواعد التي تتبعها البنوك العلمانية. هناك بعض الاختلافات الجوهرية بين المصرف الإسلامي والبنك التقليدي، لذلك أوضحنا ماهية هذه الاختلافات.

  • تقدم المصارف الإسلامية منتجات مالية متوافقة مع الشريعة الإسلامية مثل حسابات التوفير والرهون العقارية والاستثمارات.
  • تهدف هذه المنتجات إلى أن تكون أكثر ربحية للعملاء من نظرائهم العلمانيين، وهذا لا يمكن أن يكون صحيحًا إذا كانوا يستخدمون المعاملات القائمة على الفائدة.
  • تذهب كل الأرباح إلى الشركة بدلاً من العميل. حيث يعني أنه يجب على البنوك الإسلامية تقديم معدلات أعلى لعائد الاستثمار أو تقليل تكلفة الاقتراض (من خلال معدلات ورسوم أقل) من أجل تعويض هذه الفروق.
  • علاوة على ذلك، لا تقدم البنوك الإسلامية بطاقات الائتمان أو أي شكل آخر من أشكال القروض. بل تتعامل فقط (عقود الشراكة مع ترتيبات تقاسم المخاطر)، لأن تحصيل الفائدة محظور بموجب الشريعة الإسلامية.

تداول السلع بدون أي فوائد ربوية اضغط الان

فوائد البنوك الاسلامية

المصارف الإسلامية: حالة مالية قديمة فقد عرف الاستثمار وفقاً للشريعة الإسلامية منذ زمن، عن طريق الصكوك. حيث أصبحت البنوك الإسلامية شائعة في الغرب نتيجة الأزمة المالية العالمية والبنوك الغربية التي لم يتم تنظيمها بشكل مناسب. تلتزم المصارف الإسلامية بمبادئ مثل الربا التي تحرم فرض الفائدة على القروض. وكذلك التجارة الحرة الربوية التي تمنع التجار من بيع البضائع بأسعار أعلى من سعر شرائهم. فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل البنك الإسلامي مفيدًا لك كعميل.

  • البعد عن كل ما حرم من أنشطة تجارية.
  • كذلك البعد عن استغلالك كمستثمر، وأخذ فوائد ربوية.
  • توفير الأوراق المالية التي تعطيك أعلى ربح بدون ربا.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق