الأسهم

الاستثمار بالاسهم وتوقعات الاسهم

الاستثمار بالاسهم وتوقعات الاسهم

الاستثمار بالاسهم وتوقعات الاسهم، لقد كان مطلع العام الجديد 2022 بمثابة رحلة جامحة للمستثمرين. وذلك بعد ما كان تدهور الاسهم قصة إخبارية في بداية عام 2020م. حيث تحول إلى كارثة عالمية، وذلك عندما هزت جائحة فيروس كورونا المستثمرين في جميع أنحاء العالم. لكن من المثير للدهشة أن سوق الأسهم الأمريكية لم يتغير كثيرًا من حيث بدأ العام. حيث أنه قد يكون المغامرة بتخمين ما سيحدث في هذا العام مهمة حمقاء في مناخ عدم اليقين الحالي. لكن هذا لم يوقف المتنبئين من قبل، نتعرف في مقالنا هذا على الاستثمار بالاسهم وتوقعات الاسهم.

الاستثمار بالاسهم

الاستثمار بالاسهم يعني الصفقات التي تقوم بها من خلال تداول أموالك في سوق الأسهم السعودي. حيث تقوم بشراء أسهم شركات طرحت في بورصة الأسهم، وتحتاج في هذه الحالة إلى شريك ووسيط مالي متميز الأداء. كما يتطلب الأمر منك جرأة كبيرة، فأنت بحاجة إلى التعلم كثيراً حول تداول الأسهم. وذلك في الحالة التي تريد فيها استثمار أموالك بالاسهم. لا سيما أن الاستثمار بالاسهم يحتاج لمعرفة كاملة بالرسم البياني، وقدرة على تحليل الاسهم. كما تحتاج لمعرفة وقراءة ملخص سوق الأسهم بشكل يومي، حيث يوفر لك هذا الأمر رؤية واضحة لتقلبات اسعار الاسهم.

 

توقعات الاسهم

لقد توقع العديد الخبراء الاقتصاديين من بين باقتنا المميزة، خلال السنوات السابقة أنه سوف يتغلب مؤشر ناسداك على مؤشر داو جونز. ربما يكون أفضل مؤشر اسهم للانفصال الذي يحدث في الاقتصاد هو أن مؤشر ناسداك ذو التقنية العالية قد سحق مؤشر داو جونز الصناعي. كذلك مؤشر داو جونز الصناعي يتكون من الأسهم القيادية التقليدية. فخلال البداية من العام 20202 ومع السيطرة على ازمة كورونا، ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 12.1% ، بينما فقد مؤشر ناسداك 9.6% .

  • وبالفعل متوقع لهذا النمط ان يستمر في النصف الثاني من العام. حيث أن الظروف دفعت الناس إلى العمل من المنزل. بالإضافة إلى التسوق عبر الإنترنت، وتجنب التجمعات الاجتماعية وكذلك الإنفاق على أشياء مثل المطاعم والسفر لم يتغير. في الوقت نفسه فإن عددا من الأسهم كانت معرضة بشكل خاص لهذا الوباء مثل ماكدونالدز،  كذلك نايك،  بالإضافة إلى ديزني، و شركة بوينغ.
  • حيث أن نتائج الأسهم السابقة الذكر  أثرت بصورة واضحة على مؤشر الاسهم الممتازة. كما قد تبدو مكونات ضعيفة أيضًا مع استمرار انخفاض أسعار النفط والمؤسسات المالية مثل: ExxonMobil  و Chevron
  • كما قد حذر مجلس الاحتياطي الفيدرالي في وقت سابق، من أن أكبر 34 بنكًا JPMorganChase و Goldman Sachs قد تعاني من خسائر تصل إلى 700 مليار دولار في ظل سيناريو أسوأ الحالات.

عائد أرباح ضخم من استثمار بسيط جدًا اضغط الان

تحليلات السوق لن يكون هناك إغلاق وطني آخر

في معظم أنحاء البلاد، لن يكون هناك إغلاق وطني كالذي حصل. مثل ذلك الذي شهدته الولايات المتحدة حيث كانت الإصابات في فيروس كورونا تتزايد باستمرار خصوصا ما حدث في شهر مارس وأبريل للعام 2020م. إن ما هو أكثر منطقية في هذه المرحلة هو تشجيع ارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي. وكذلك تنفيذ قيود إضافية عند الضرورة وهو ما نراه في ولايات مثل تكساس وفلوريدا وأريزونا. ولكن من المتوقع زيادة الإقبال على سوق الأوراق المالية والاستثمار في الأسهم، خاصة شركات اللقاحات.

  1. إن في المساحات المزدحمة لا يستطيع الناس ارتداء الأقنعة مثل الحانات فهي أخطر أنواع الأماكن التي يمكن التجمع فيها وبالتالي أكثر الأعمال خطورة التي يجب إعادة فتحها.
  2. قد يكون من الصعب أيضًا إعادة فتح الأنشطة التجارية الداخلية الأخرى ذات الازدحام الشديد مثل المطاعم ومراكز التسوق ودور السينما وصالات الألعاب الرياضية.
  3. كما أن القيود المفروضة على القطاعات الأخرى مثل البيع بالتجزئة غير الأساسية والبناء والتصنيع التي كانت سارية أثناء عمليات الإغلاق تبدو الآن غير ضرورية.
  4. لم يعد هناك صعوبة في إعادة فتح المطاعم والحانات والمؤسسات القائمة على مراكز التسوق.

إن هذه الشركات من المحتمل أن تعاني ويمكن أن تستفيد الخيارات المنافسة مثل :

  • تطبيقات توصيل الطعام
  • والتجارة الإلكترونية
  • والعمل على الفيديو.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق