الاستثمار

استثمار المعادن

استثمار المعادن

استثمار المعادن، يعتبر استثمار المعادن من الطرق السديدة، والاختيارات الصحيحة لتداول واستثمار الأموال، ومنها الذهب، والفضة بالإضافة إلى البلاتينيوم. حيث تعتبر المعادن النفيسة من أهم الاستثمارات، وذلك لأنها مستقرة بشكل نسبي، فهي خيار مميز لتحقيق الثراء، ووسيلة أساسية لتجنب التضخم. كما أن استثمارك في المعادن النفيسة يشكل تنوع كبير في المحفظة الاستثمارية الخاصة بك. لا سيما أن الكثير من المتداولين يعتقدون أن التداول في الأسهم وغيرها من الأوراق المالية كالسندات مخيف. حيث يتميز سوق هذه الأوراق بالتقلب المستمر وعدم الاستقرار على المدى الطويل، وهذا عكسي مع تداول الذهب الثمين.

استثمار المعادن

عندما تقبل على استثمار أموالك في المعادن النفيسة، فلابد أن يكون لديك فهم كامل وجيد لسوق تداول المعادن. فهذا يدفعك نحو اتخاذ القرار المناسب والجيد من أجل تحقيق الربح. حيث يعتبر تداول الفضة كمعدن نفيس، وكذلك الذهب أكثر الاستثمارات المعروفة والشائعة بين المستثمرين.

كما يوجد العديد من انواع المعادن النادرة في سوق الأوراق المالية، لكن الذهب والفضة هما أكثر الأنواع سيطرة وتربع على عرش الاستثمار. لا سيما أن الاستثمار في الذهب يعتبر الأكثر أماناً واستقراراً للمستثمرين، وذلك لأن له عائد مادي كبير. مما لا شك فيه أن العائد يكون على الفرد، كما يؤثر في اقتصاد الدول، ويعمل على خلق فرص عمل جديدة. فعندما ترغب بالاستثمار في المعادن فهناك استثمار الذهب، كما يوجد الاستثمار في العملات المعدنية، فهي خيارات جيدة ملموسة الأثر والعائد.

الاستثمار في الذهب

يعتبر التداول في الذهب من أفضل الاستثمارات على الاطلاق لأنه يعطيك قيمة مالية ذات حجم كبير، عندما تبيع ما اشتريته. أي أن امتلاكك للذهب واحتفاظك به بصورة فعلية، يعني وجود رصيد ثابت لديك، بحيث يكون بعيد عن المخاطر. كما أن التداول في الذهب لا يتأثر بالقوى الملموسة الخارجية، مقارنة بباقي أنواع الاستثمارات الأخرى للأموال. حيث أنه لا يتأثر بالمؤسسات المالية وسياساتها، كذلك لا تؤثر فيه أسعار السوق للتداول في الأوراق المالية.

 

خبر عاجل 2020: خادمة في السعودية تجمع اموالاً وتشتري الفيلا التي تعمل بها بأقل من 3 اشهر

الفرق بين استثمار المعادن واستثمار الأسهم

حيث أن الاستثمار في الذهب وغيره من المعادن النفيسة النادرة هو مضاد ومواجه لكافة أنواع التقلبات الاقتصادية في العالم. أي أنها تميل دوماً للتحرك في الاتجاه المضاد لدورة العمل الاقتصادي التقليدي كاستثمار الأموال في الأسهم، او السندات. حيث أن الاستثمار في الأسهم يزداد عندما تنمو الشركات المساهمة، وتزداد قيمتها بورة إيجابية. كما تزيد عملية بيع الأسهم، كلما تقلصت الشركات في النمو، لكننا لا نلاحظ هذا الأمر حقاً في تداول في الذهب.

ولعل هذا هو الفرق بين تداول الذهب والفضة وبين استثمار الأسهم، فالتداول في المعادن يقاوم ويتحدى التضخم المالي المرتفع في الأسواق. حيث أن احتفاظك بالأوراق المالية وثروتك على صورة مال ورقي ملموس يعني احتمال أن تفقد قيمتها على المدى الزمني البعيد. حيث أن معدل التضخم في الأسواق المالية يزداد بشكل واضح مع زيادة العرض وقلة الطلب في السوق، وهذا سببه سياسة البنوك المركزية. أي أن التداول في الذهب لا يخضع مطلقاً لتقلب معدل التضخم، بل هي من النوع الذي يحافظ على قيمته برغم الظروف الراهنة والمستقبلية.

 

كيف يمكن الاستثمار في المعادن

يمكنك الاستثمار في المعادن، من خلال شرائك للمعدن الثمين كالعملات المعدنية، أو السبائك الذهبية، أو المشتقات كصناديق الاستثمار في الذهب. وفي هذه الحالة أنت تصبح مالك للمعدن بصورة مادية، كما انك تمتلك أصل من الأصول التي تستطيع ابقائها في حوزتك بعيداً عن النظام المالي.

ولكننا نؤكد أن كل هذه الطرق للتداول  في الذهب والفضة وغيرها،  تتطلب منك فهم جيد لسوق المعادن الثمينة، كما يتطلب منك خبرة. لهذا ننصحك باختيار واحد من وسطائنا الماليين الذين نقدمهم لك، حيث يمتلكون من الخبرة، ويقدمون لك النصائح الجيدة.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق